ثقافة

صاحبة مدرسة L’haltelier للورشات الفنية و الهوايات الإبداعية السيدة أمينة علوي لبلادي نيوز : الورشات الفنية تفجّـــر طاقات الأطفال وإبداعهم و أعمل على برنامج العلاج بالفن 

صاحبة مدرسة L’haltelier للورشات الفنية و الهوايات الإبداعية السيدة أمينة علوي لبلادي نيوز : الورشات الفنية تفجّـــر طاقات الأطفال وإبداعهم و أعمل على برنامج العلاج بالفن
دخلت مجال الفن و الأطفال و أنشئت مدرسة للورشات الفنية و الهوايات الإبداعية، بهدف ترسيخ الفن في حياة الأطفال و تعليمهم القيم و المبادئ الأساسية في الفن من رسم، نحت، موسيقى، فخار، و هذا لتفجير مواهبهم و طاقاتهم الطفولية منذ الصغر و رسم سبلهم على المستقبل، بلادي نيوز تستضيف صاحبة مدرسة L’haltelier للورشات الفنية و الهوايات الإبداعية السيدة أمينة علوي لنتعرف عليها أكثر من خلال هذا الحوار ;
بداية من هي أمينة علوي؟ و ما هي الدراسات التي اتبعتيها ؟
أمينة علوي هي مهندسة معمارية و طالبة دكتوراه في الهندسة المعمارية و مدرسة في الجامعة منذ سبع سنوات و صاحبة مدرسة l’haltelier للورشات الفنية و الهوايات الإبداعية.
متى تم إنشاء مدرسة L’haltelier للورشات الفنية و الهوايات الإبداعية؟ و هل أمينة علوي هي صاحبة الفكرة؟
تم إنشاء مدرسة L’haltelier للورشات الفنية و الهوايات الإبداعية سنة 2019
مدرسة L’haltelier دائما ما كانت  تنجذب لكافة الفنون و الرسم أما عن فكرة إنشاء هذه المدرسة فجائت بمحض الصدفة
تقدم مدرسة L’haltelier مجموعة من الورشات الفنية والهوايات الإبداعية التعليمية الموجهة للأطفال والناشئين، بما يساهم في صقل مواهبهم الفنية وتنمية قدراتهم الإبداعية ما هي مختلف الورشات التي تقدمها مدرستكم؟
البرنامج الذي تقدمه مدرسة L’haltelier غني و متنوع لدينا قسم الموسيقي مع دروس في الآلات الموسيقية، و الغناء و الجوقة تحتوي مدرسة l’haltelier كذالك على قسم الفنون المسرحية :مسرح ، رقص معاصر و كلاسيكي و كذالك قسم الفنون التشكيلية، الرسم و النحت و الفخار
ما هي الفئات العمرية التي يتم إستقبالها على مستوى المدرسة ؟
تقوم مدرسة L’haltelier باستقبال فئة الأطفال عن عمر 3 سنوات و حتى فئة الكبار لديهم ركن خاص في المدرسة و يمكنهم الاستفادة من العروض و البرامج المقدمة في المدرسة.
ما هو الحجم الساعي لهذه الورشات التي تقوم بها مدرستكم؟ و كيف هو البرنامج؟
بما ان شريحة الأطفال  يقضون اغلب أوقاتهم في المدرسة! فكرت مدرسة L’haltelier في هذه الفئة و برمجت بورشات عمل للأطفال خلال نهاية الأسبوع بشكل رئيسي، أما باقي الأسبوع فهو  مخصص لتعليم الكبار فقط، كما تقدم مدرسة l’haltelier برامج متنوعة و غنية أثناء العطل المدرسية خصيصا للأطفال.
3/ هل لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة ركن خاص على مستوى مدرستكم و هل تفكرين في هذا كمشروع مستقبلا؟
نعم اكيد يمكن لأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة الاندماج على مستوى مدرستنا و يمكنهم الاستفادة من البرنامج التي تقترحه المدرسة من ورشات فنية و هوايات ابداعية كباقي أطفال المدرسة.
تأتي هذه الورشات بهدف تنمية القدرات الإبداعيّة والتعليمية للأطفال، حيث تتضمن هذه الورشات تدريب الأطفال المشاركين على مجموعة من الفنون التشكيلية ما هي مختلف هذه الفنون؟ و هل يتم توظيف متخصصين في المدرسة؟
بالتأكيد فالورشات الي تقترحها مدرسة l’haltelier للورشات الفنية و الهوايات الابداعية هي بهدف تنمية القدرات الابداعية والتعليمية للأطفال حيث يشرف على هذه الورشات مهنيون محترفون و لديهم خبرة في مجال التدريس و مختلف الفنون منها الرسم، النحت، الفخار و غيرها.
إن الورشات تعد رابطاً فنياً يجمع بين الأطفال والفن، لتفجير طاقاتهم واستيعابها في لوحة قد تكشف عن موهبة فنية واعدة، هل تحتوي ورشتكم على فنانين يصححون الأخطاء الفنية ليتمكن الطفل من تداركها مستقبلاً ؟
فعلا فان الورشات الفنية الابداعية تعد رابطا فنيا قويا يجمع الاطفال و حتى الكبار بالفن و هذا لتفجير طاقتهم  و اكتشاف الموهبة الفنية الواعدة مستقبلا  فمدرسة l’haltelier للورشات الفنية و الهوايات الابداعية لديها اساتذة مؤطرين مهنيون ذوي خبرة في المجال الفني و الذين سيعرفون كيفية وضع قدرات المتعلمين من الأطفال و مواهبهم حسب ميولاتهم  و بالتالي مساعدتهم على ايجاد سبلهم في المستقبل .
الورشات الفنية التي تقدمها مدرستكم تخلق حالة من التواصل والتفاعل الايجابي بين الأطفال، واضفاء عنصري التشويق والمنافسة بينهم أثناء قيامهم بالورشات التعليمية  كصاحبة ورشة كيف تقيمين هذا النوع من التواصل في الورشة على نفسية الطفل؟
بالطبع فالورشات التي تقدمها مدرستنا تخلق جوا مميزا و تضفي حالة من التواصل و التفاعل الايجابي بين الاطفال و كذا روح الفريق عند قيامهم بورشات جماعية و هذا ما يضفي عنصر التشويق لديهم و روح المنافسة بينهم فكصاحبة ورشة للاطفال انا اشجع روح الفريق بين الاطفال و هذا ما يساعدهم على الاحتكاك و التواصل و التعايش فيما بينهم و فهم عقليات بعضهم البعض و التحسين من أدائهم.
ماذا تطمح السيدة مينة علوي في المستقبل؟
الهدف الاساسي من هذه المدرسة ليس فقط وضع الفن بجميع اشكاله تحت تصرف الاطفال منذ الصغر و لكن لادراكهم انه من الضروري مشاركة الطفل في الانشطة الفنية و هذا للتطوير الذاتي و الشخصي للطفل
ما هي مشاريعك المستقبلية على مستوى المدرسة ؟
توفير المزيد من الانشطة و التكوينات لفئة الكبار فالتعلم ليس لديه عمر محدد يمكننا التعلم و التكوين في اي سن فالارادة تتغلب على اصعب العوائق
ماذا تحضرين خلال الفترة القادمة كورشات للأطفال ؟
المشروع الجديد الذي نعمل عليه خلال الفترة المقبلة هي القيام بورشات عملية للتطوير الشخصي و الذاتي و المعرفي  للاطفال عن طريق  العلاج الفني بجميع انواعه منها المسرح و الرسم و التعابير التمثيلية على الوجه، فأنا اعمل على هذا المشروع خلال الفترة المقبلة
كلمة أخيرة لكي سيدتي أمينة علوي ؟
اختيار مجال الفن في الجزائر يمكن ان يكون الا عن طريق الموهبة فنظرا للصعوبة التي نواجهها في تقديم انشطة فنية للجميع و في متناول كل الشرائح العمرية و التي تزداد يوما بعد يوم نظرا للازمة الصحية التي تمر بها البلد و جائحة فيروس كورونا العالمي و مع ذالك سنواصل العمل لكي لا يكون ممارسة الفن ترفا او نشاطا غير ضروري و لكن لايصالنا فكرة ان الفن امر ضروري و جزء لا يتجزء من حياتنا اليومية و انه جزء هام و اساسي لا يمكننا التخلي عنه و ترسيخه في روح الاطفال و البالغين
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى