الحدثدولي

3 قتلى في حادث إطلاق نار بفلوريدا الأمريكية

قتل 3 أشخاص بينهم رضيع والمهاجم، في حادث إطلاق نار على يد رجل مسلح، داخل متجر بولاية فلوريدا الأمريكية.

ويأتي هذا الحادث بعد سلسلة من عمليات إطلاق النار الجماعية التي شهدتها في الآونة الأخيرة هذه الولاية الواقعة في جنوب الولايات المتحدة.

وقال مكتب الشريف في مقاطعة بالم بيتش، إن إطلاق النار وقع داخل سوبر ماركت “بابليكس” في رويال بالم بيتش على بُعد 130 كلم شمال ميامي.

وأوضحت تيري باربيرا، المتحدّثة باسم الشريف، لوكالة فرانس برس، أن مطلق النار وجه لاحقا مسدسه باتجاه نفسه.

وأشارت الشرطة على تويتر، إلى أن عناصرها عثرت لدى وصولهم، على ثلاثة أشخاص فارقوا الحياة متأثّرين بإصابتهم بطلقات نارية.
والإثنين الماضي، قالت وسائل إعلام أمريكية إن 3 أشخاص قتلوا وأصيب آخرون في إطلاق نار قرب قاعدة هوميستيد الجوية في ميامي شرقي ولاية فلوريدا.

وتُعتبر عمليات إطلاق النار في الولايات المتّحدة آفة مزمنة، وتشهد البلاد في كلّ مرة يقع فيها حادث من هذا النوع تجدّداً للنقاش حول تفشّي الأسلحة النارية، لكن من دون إحراز أي تقدّم على هذا الصعيد.

ويرفض الكثير من الأمريكيين التخلّي عن حقّهم الدستوري في حيازة الأسلحة النارية، لا بل إنّهم اندفعوا لشراء المزيد من هذه الأسلحة منذ بدأت جائحة كوفيد-19 وكذلك أيضاً خلال الاحتجاجات المناهضة للعنصرية التي شهدتها البلاد في ربيع 2020 وخلال التوتّرات الانتخابية التي تأجّجت في الخريف الماضي.

وفي 2020 قُتل في الولايات المتّحدة أكثر من 43 ألف شخص بسلاح ناري، بما في ذلك في حالات انتحار، وفق موقع “غان فايلنس أركايف”.

وبحسب الموقع فقد شهد العام الماضي 611 عملية “إطلاق نار جماعي”، أي التي يروح ضحيّتها أربعة قتلى على الأقلّ، مقابل 417 سجّلت في 2019.

ومنذ مطلع العام الجاري أحصيت في الولايات المتّحدة أكثر من 200 عملية “إطلاق نار جماعي” على الأقلّ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى